الخميس، 16 يونيو 2016

أيها الجبل الشامخ (رثاء والدي الحبيب ) بقلم سوسنة بنت المهجر .. يسرى محمد الرفاعي




أيها الجبل الشامخ (رثاء والدي الحبيب )

أيها الجبل الشامخ (رثاء والدي الحبيب )
أيها الزيتونة الصامدة
أيها الجبل الشامخ شموخ الأبطال الميامين
كنت شامخا في حياتك وأثناء مماتك
يالياسمينة التي عطرها وشذاها
عطر جميع القلوب في صباها وهرمها دون مقابل
وجهك بالنورقد تجلى وأنارالكون في رباه
يا عين جودي بالدمع واسقي ثراه
عيون قلبي تشاهد لقلبه المؤمن
رياض وفيحاء مد البصرهناك بالأنتظار
ياعين جودي ولا تبخلي على قلبه الكريم
وطيب أصله النبيل
أنه يستحق منا كل بروتبجيل...
والدي الحبيب أيهاالجبل الشامخ
كنت رمزا لثورتنا ونورا أضاء لنا دروب الحرية بكل تفان
غرست فينا حب الوطن رغم غربتنا عن الآوطان
كنت شمعة أضاءت دروبنا لقول الحق والنضال
فأيقظت فينا بذورالصحوة منذ الأظفار
كنت لا تخشى في الله لومة لائم ولو بقطع الآعناق
كنت شامخا شموخ الجبال
لا يهزه ريح ولا يزلزله بركان
فجرت في أعماقنا ثورة حب الوطن
رغم كيد الحاقدين والمتأمرين...
والدي الحبيب أيهاالجبل الشامخ
سالت دموعي على أوجاني مدراره
تسقي طهر ثراك
ها أناأقف بجوارك في رياض قبرك أرثيك
أني أكاد لاأصدق أنك خطفت بين عشية وضحاها
كنت فراشة توشوشنا بخفة ترفرف في حدائقنا
كالعصافيرعلى أغصان الفجر تنشد وتغرد
والبسمة لا تفارق قلبك
وبالأريج تنثرعبق الوالد والقلب الحنون
لتزهر قلوبنا بك ياسمين

بقلم / يسرى محمد الرفاعي
سوسنة بنت المهجر

الأربعاء، 15 يونيو 2016

بلا أنت كغريب الدار.. بقلم يسرى محمد الرفاعي



بلا أنت كغريب الدار.. بقلم يسرى محمد الرفاعي



بلا أنت كغريب الدار.. (رثاء والدي الحبيب )
رحلت عن العيون ياابن الأكرمين
قبيل الأصيل بكل هدوء وأمان
والله إحتار قلبي كيف
لا تنحسر مياه فوار بيت دقو وعين سلمان
حزنا على الحبيب الغالي إبن الأكرمين 
أحتارقلبي كيف تطيق قريتنا حزنا عليك
وقلبي يعلم أن حزن قريتنا حارق كجمرات النار
منابر مساجدها وحدائق أطفالها 
وحقول أبنائها وملاعب مدارسها
ومقابرها جرى فيها وجع وغشيها الأوار
ولهيب حرق الأكباد ولسع الأجواف كما التنور
قبيل الأصيل رحلت ياابن الأكرمين فباتت
كواكب السماء ونجومها يضيق وينحسر بها المدار
تولول بأن عمود الدار قد أدركه الدوار
وأصابه الأنهيار
حتى أنحنى الرأس وذبل القلب وتحطمت الأسوار
يا ويل قلبي لمن تركتني في بعادك يا من كنت بي بار
أرجوك لا تطل في بعادك وغيابك يا ريحان الدار
ادعوا لي ربك بأن أكون أول لحوقه بك يا ورد الدار 
تعلم علم اليقين أني بلا أنت كغريب الدار
لا قدرة لي على غياب صوتك وصورتك
لقد تحطمت في أعماقي جرارالصبر
كنت تعلم كم من الشوق أكتنز لك في الفؤاد منذ عصور
القلب ينتظرك ولحظاتي كلها عشم وأمل
أن ترسل لي جواب كله أشواق وحنين برضاب القلب معطر
فكيف بك تغيب وتترك لي ألم بحجم السماء أيها الوفي البار
******
رحمك الله وغفر لك رب العباد
واسكنك مع الآنبياء والصديقين 
والشهداء في جنات الفردوس الأعلى..
أمين يارب العالمين

بقلم / يسرى محمد الرفاعي
سوسنة بنت المهجر

الثلاثاء، 14 يونيو 2016

برد الغياب..بقلم يسرى محمد الرفاعي





برد الغياب.....( رثاء لقرة عيني والدي الحبيب )

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2016/06/14/406961.html
برد الغياب...
أه يا أبي الحبيب ....
لقد غاب ظلك وطيفك كما تغيب شمس المغيب 
بقيت ذكراك الطاهرة لم تغب من قلب الصديق والحبيب
أبي يا من توالد من ثغره و قلبه العطر والطيب....
غبت عنا ولكن ذكراك الطيبة لم تغب
ما زالت روحك الطاهرة تحلق تنثرعلينا ريحانها
حتى غطت الأرجاء وذاك الرحب الرحيب..

أه يا أبي الحبيب ...
غبت عنا غيابك الطويل خلف غيوم الرحيل والضباب
بلا موعد ولا تريدنا أن نعتب أو نتعب...
مكانك في المسجد بات ينتحب النحيب 
والقمر والنجوم مازالت تسكن عيونك الخضراء رغم الغياب
فقلبك وروحك الطاهرة ما زالت ملجؤها الرحيب...

أه يا أبي الحبيب...
أنت لم ترحل لم تسافر لم تغيب
إنما نمت نومة هنيئة كأنك كوكب دري
توارى نوره قليلا ليعود بنوره يضيء قلبي المتعب 
ويتوالد من ثغرة الشهد والطيب..
لروحك الطاهرة أغني وأنشد انك البدر في علاه 
وان قلبك تلك الخميلة والسهل الخصيب....
كل شيء خلفك بات يهرول ويتهامس 
بتاريخك الحافل بالذكريات والشهامة والاصالة
يالنبع الذي لا ينضب رغم صدرك المتعب

أه يا أبي الحبيب ...
ليتك تعلم أن ذاكرة الصيف مازالت حبلى بطيب قلبك
وحنانك ككروم التين والعنب.....
كنت ياسمين الدار والمبسم ونبع الخير والطيب
كنت أشاهد طلتك البهية من بين الغيم والضباب
برحيلك ذبل كل شيء ومات
ولم يبقى في ديارنا سوى الحزن والتعب

أه يا اأبي الحبيب ...
لا تحزن لا تتألم في قبرك المهيب
ما زال خلفك يمشي تاريخ حافل بالعنبروالطيب 
والجميع لحسنك يشهد وعلى روحك يبكي ويتحسر 
وقلوبنا على طيب اسمك ترعرعت وكل شيء فيها قد أزهر

أه يا أبي الحبيب....
أرثي روحك الطاهرة الممزوجة بالمسك والعنبر
يا رجلا خالدا كالتاريخ حياته حافلة 
بالامجاد والعز والكرامة
معطرة بالعود في المبخر 
غبت وغابت معك بسمة الصباح أيها القلب المهيب

أه يا أبي الحبيب...
في غيابك ورحيلك عن العيون
كل شيء بات موغلا بالوحدة والوحشة والقهر
كوحشة الخريف و الشتاء والفجر بلا نور
كل شيء بات يئن حتى ذكريات تموز وأذار
تصرخ من زمهرير الرحيل وبرد الغياب...

00000000

رحمك الله يا والدي وغفر لك وعفا عنك 
ونور قبرك ووسع مدخله 
وجعل جنات الفردوس الاعلى مقرك ومثواك..
امين يارب العالمين.......

بقلم / يسرى محمد الرفاعي
سوسنة بنت المهجر


الأحد، 12 يونيو 2016

أيتهاالشهباء الشهلاء






أيتهاالشهباء الشهلاء
لله درك ياسوريا أيتها الشهلاء
لم يخجلوا حين خدشوا وجناتك بوردة
وأنت أرق من كل ورود الأرض يا شهباء
لله درك يا شام يا أم العروبة والصفاء
مهما كثرت فيك الجراح ستبقين تلك الشماء
ياأمنا الآصيلة ياأم الكرم و الوفاء
أنت حبنا وحديقتنا الغناء
أوجعنا البعد عنك والبقاء في العراء
أوجعنا جريان أنهار عزك بالدماء
أوجعنا دمارك وتمزيق كبد أطفالك الأبرياء
ليتك تعلمين كيف
يقبع الوجع في الأعماق يمزق الآحشاء
يترقب بنكهة الآنتظار وبيده مغرفة السخاء
والشوق لآهدابك يتجول في جميع الأرجاء
يا سوريا يا حبيبة الملايين والشرفاء
أنظر اليك من خلف تلال الغربة مصدومة القلب والآحشاء
كيف كنت زاهية كالعروسة ترتدي أثواب النقاء
وكيف أصبحت ترتدي أثواب منسوجة من الدماء
حدائقك مسيجة بجماجم الآطفال الأبرياء
أرصفتك مرصوفة بالأشلاء
يتجول في شوارعك المتأمرين والعملاء
لله درك أيتها الشهباء الشهلاء
أبت أشجارك إلا أن تتنفس مسك الشهداء
وعد من كل المخلصين لعيونك الشهلاء
ستبقين على مر الزمان أم الشهداء والأوفياء
سترتجف منك غدا أرجل الجبناء والعملاء
ستعود لك البسمة ويعود لك وجه الحسناء
ستعود طيورك إلى أوكارها ترفرف في السماء
ستعود لقلوبنا البسمة حين رويتك كالضياء
سحقا لكل المتخاذلين العملاء
سحقا لكل الطامعين المتحالفين الغرباء
صبرا يا حبيبة الأبرياء
لن نبقى على أرصفة الأذلاء
غدا لنا لقاء
ولن يبقى فيك غرباء

الكاتبةيسرى محمد الرفاعي
سوسنة بنت المهجر

رحل زهرة عمري.. رثاء لوالدي





رحل زهرة عمري.. رثاء لوالدي

أعمدة الدارهوت فجأة على روحي

الحزن أبكاني وبعثرني كالأشلاء في وطني

رحل زهرة عمري وبسمةأيامي

تركني أتلظى بنيران حنيني

والشوق لقلبه هزأشجاني وأدماني

دمع الأحداق ترقرق فوق أوجاني

والصوت تحشرج تستجديه أحزاني وألامي

جئتك يا والدي قبل الممات تقبلني وتضمني

ولكن حظي عاثر أبعدني وأقصاني

مهلا يا والدي مهلا فيما العجلة..  فيما العجلة..!!

لم أشبع لم أرتوي من نهر حبك وحنانك

يا أبتي جئتك من سفري

على جناح السرعة لتروي ظمأ روحي
قبل موتك بقبلة تملآ روحي  وكياني

وتبث الأمل بين جنباتي

دعني أقبل نور وجهك الذي ليس له ثان

يا أبتي بالأمس بكيت من سبقك تحت الثرى

واليوم بكينا وبكى عليك القاصي والداني

يا والدي كيف حياتي بعد فرقاك وكيف ستكون أيامي

إن حضرت من سفري ولم تلقاك أحضاني ..!!

يا والدي كيف هي صباحاتي وكيف هي قهوتي

إن لم ترتشفها شفاهك وتثني عليها أنفاسك..!!

يا والدي بعد غيابك كيف ستكون أشجاري

إن لم تسقها وتروي ظمأ عروقها بحبك وحنانك

وتقلمها أناملك بكل تفاني

أنها تحن لروحك وتعشق أنفاسك
كل شيء بات يئن أنين المصدوم لغيابك

الطير على أشجاري

والآرض التي تسير عليها أقدامك

والمكان الذي تسجد فيه كل أوقاتك

يسرى

سوسنة بنت المهجر


******

رحمك الله وغفر لروحك وقلبك

وأسكنك فسيح جناته

وحشرك مع الانبياء والصديقين


وأصحاب اليمين ..أمين يارب العالمين