السبت، 22 أغسطس 2009

يا دنيا ذكريهم


يا دنيا ذكريهم

يا دنيا ذكريهم إن عادوا لنفس الآماكن
بأانهم رحلوا تاركين خلفهم جل ذكرياتنا

 وخوابي مليئة بالشوق و بالحنين
عاشتها أضلاع صدورنا وحناياها بكل عفوية ونقاء
أخبريهم يا دروبنا يا حاراتنا يا ظلالنا
أن غيابهم ينطقنا بكلمات تتجمد حروفها
على ضفاف شفاهنا
وأن حياتنا أمست صعبة لا تطاق
لحظاتنا وساعاتنا عصيبة مرة
أصبحت تنتزع السعاد
من بين أحشاء قلوبنا وثنايا ايامنا
كما ينتزع الليل الدامس أنفاس الصباح
والغصات تملأ  خلايانا وجوانحنا بعمق
أخبريهم يا دروبنا
لورجعوا لنفس المكان إننا ما نسيناهم وإننا على عهدهم باقون
ومكانهم في القلب ما زال فاراغا في أنتظارهم
ونحن بلا أنفاسهم جسد بلا روح