الاثنين، 8 يونيو 2009

انت همسة صباحاتي ومساءاتي

أنت همسة صباحاتي ومساءاتي

هل تعلم أن الناي الحزين بكي بحرقة ومرارة
 عندما أنتظرتك ولم تحضر لتمسح دمعاتي
ومسائي أصبح شاحب مليء بالبكاء والآنين
ولكني حاولت وجاهدت مرارا
أن ابتسم للأمل القادم مع اشراقة فجرنا
وأغزل من بعثراتي وهذيان قلبي
شال حب وعشق أفرده على أكتافك
وبعدها أسمح لأنفاسي تتنفسك بجنون
كأنك نسمات هادئة ضمت ايامي بين أحضانها
 لأني تيقنت أن الرجل العاشق
 لا يمكن أن يتساقط كأوراق الخريف
فاصبحت أطرب مسامعي بنغمات حبك وحنانك
 أنت قدري وعمري وفرحة أيامي
انت همسة صباحاتي وهسهسة مساءاتي
أنت  روحي وقلبي النابض
رسمتك نقشتك على زوايا قلبي
 بحبي وجنوني  وثورتي و هدوئي وصمتي
 ولونتك بالوان الطيف بعشقي وهيامي
 وخبئتك عن عيون الحساد بين كبريائي وعنفواني
أطرب مسامعي بقصائد عشق روحك
أيها الغافي بين أهدابي وأحداقي كل ايامك
عانقني بحنان روحك وضمني بين أنفاسك
ساابقى على الدوام بأعماقك وبين اضلاعك
سيمفونية عشق لن يكررها قدرك